8 مارس، 2011

رشفة من ضوء الظلام تقيَّئيها

رشفة من ضوء الظلام تقيَّئيها

ان صراعنا الداخلي بذاتنا العجيبة ...كالرحى تدور على نفسها بنفسها...كاليل يسابق النهار ...كالحب بنيةالانتقام.... تناقضاتنا العجيبة تحكمنا ....تحكم تصرفاتنا ...تعجننا بخليط من الين واليانج....لكن متداخلان بلون رمادي واحد.....

اننا نعيش حفلة تنكرية...نرتدي بها زي الرب على جسد الشيطان...دون ان ننظر الى المرآة ....ليس من الخارج بل الى الداخل...ان نُفَكِّكَ هذه الكرة الصوفية المتشابكة....ونَلُفَها من جديد ....يحناج الى عملية انتقلاب داخلي على نظامنا الايديولوجي والبيئي والثقافي....انقلاب لا يحتاج الى سلاح...لا ابيض ولا اسود ولا حتى نووي... يحتاج شجاعة ان نقف امام انفسنا ...لنحاكم نرجسيتها ....لنحاكم جشعتها...لنحاكم دنائتها...


عدونا...هو الذي أمامنا على الجبهة المقابلة....هكذا وشمونا....فأصبحنا ساذجين...نتصور المؤمرات تكيد بنا من كل جانب...ومن كل الأجانب...نخلق شمَّاعةَ لتخلفنا من خيال واقعنا....ولم نحاول مرة ان نَتَعَرَّى...ان نسير عاريين كأطفال يلعبون على الشاطئ ...ينظرون الى الرمال فيتصورنها قلعة جميلة ...ويشرعون بالبناء...يرون المد والجزر...لعبة ...يقتربون ويهربون...ويجمعو الصدف ويصنعوا عقود اللؤلؤ...هذا منطق الاطفال البسيط..لكل أطفال العالم ...الأبيض والاسود والاصفر والقمحي...

بشير جمال الراعي


ليست هناك تعليقات: