31 أغسطس، 2016

الحقيقه

صرخةُ آخرَ نبضٍ بقلبك َ الجريح
تعزفُ اخرَ لحنٍ حزين بصوتِ أنفاسك
رقصهُ اخرَ عضلةٍ بجسمك
عندها فقط تغوصُ ببحرِ الحقيقةِ الأبديه
وتغرقُ بمحيطِ المجهول

حقيقتكَ للأخرين َ تتجلى
وصمتكَ بالمجهولِ يدفن
حقيقةُ حبكَ ترسمُ على شاهد ِ القبر
حقيقةُ حبهم تبقى كشبحٍ تائهٍ بالمجهول

عندها لا رجوعَ ولا جواب
لا الدمعةُ تكفي لإطفاءِ نارَ القلب
ولا الحزنُ الأسود َ ينيرهُ نورُ الشمسِ

انتظارٌ مريرٌ..صرخةٌ صامته
مستقبلٌ على حافةِ الهاويه
دمعةٌ مسجونةٌ...المٌ مُعتق

ذكريات ٌ وصور...ضحكاتٌ وبكاء
حضنٌ دافئ...ولمسةٌ رقيقه
كلها اجتمعت معا لتزف ما تبقى
من نبضي وأنفاسي ووجودي

ليست هناك تعليقات: