31 يوليو، 2016

يحاصرني الغموض

يحاصرني الغموض

يحاصرني كصدمةٍ ... كلعبه طفلٍ مقطوعه اليدين
يتغذى على ساعات نومي...يطرق ثواني الساعه
الغموض..بحر المجهول الازرق..وحيدٌ على متن زورق

هل احارب المجهول ...هل اقدم وجبة غداء يائسةٍ للقرش...واترك المجذاف وحده
البوصله معطله ..لا نجوم..لا ضوء في نهايه الطريق..

اتغذى لحظات الانتظار....اتجرع غضب التوتر واستفرغه بالصراخ...

يحاصرني المجهول...يحاصرني سر الانتظار
جرعة مخدرٍ ..انتشي لحظه الفرح وانتظر الانكسار
هل هناك انكسار

جرعةُ مخدرٍ زائد...ام اتجرع المزيد...اانتشي
اارقص...ااصرخ...هل اجرب المزيد.....

متى علي ان اتوقف...هل يعرف المدمن على العشق
لحظة الوداع..

ليست هناك تعليقات: